الإرهابي المعتدي على كنيسة حلوان لايزال على قيد الحياة

الإرهابي المعتدي على كنيسة حلوان لايزال على قيد الحياة
    تم إسقاط مهاجم كنيسة حلوان بعد أن فتح النار على أفراد الشرطة والمدنيين - لقطة شاشة لفيديو تم توزيعه على وسائل الإعلام الاجتماعية

    قال مصدر أمني اليوم السبت إن المهاجم المصاب بكنيسة مارمينا خضع لعملية جراحية ناجحة لإزالة الرصاص من قدمه، وفقا لما ذكرته منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وأضاف المصدر أن المهاجم أصيب بعيار ناري في القدم وكدمات متناثرة في جميع أنحاء جسده.
    إستهدف هجوم قاتل كنيسة قبطية " كنيسة مارمينا " فى ضاحية القاهرة يوم الجمعة الماضي، مما أسفر عن مصرع 10 أشخاص وإصابة تسعة أخرين.
    وذكرت وزارة الداخلية في بيان رسمي أن المهاجم هو إبراهيم إسماعيل اسماعيل مصطفى (34 عاما) الذي يعتقد أنه من أبرز العناصر الإرهابية.
    ويعتقد أن مصطفى، الذي يعرف في الوزارة على أنه هارب خطير، شارك في الهجوم على السيارة في مركز شرطة حلوان (الميكروباص) في عام 2016؛ وادى الهجوم الى مقتل ضابط.

    وقع هجوم بالكنيسة صباح الجمعة عندما إستخدم مسلحان سلاحا ناريا لإستهداف العشرات من المصلين المسيحيين الذين كانوا يحضرون خدمة دينية، وفقا لما جاء فى بيان لوزارة الداخلية.

    ووفقا للبيان، فتح المهاجمون النار على متجر الأجهزة المنزلية، ثم توجهوا إلى الكنيسة، حيث حاولوا التعدي على أمن محيط الكنيسة.

    وقالت الوزارة أن قوات الأمن تمكنت من القبض على أحد المهاجمين بعد إطلاق النار عليه، وتمكنت من نزع فتيل حزام ناسف كان يربط حول صدر المسلح، بينما فر الأخر من مكان الحادث. 
    ماجدة سعيد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحريف .

    إرسال تعليق