السلطات التركية: المواطنين المسافرين إلى الولايات المتحدة يواجهون خطر الإعتقال التعسفي

السلطات التركية: المواطنين المسافرين إلى الولايات المتحدة يواجهون خطر الإعتقال التعسفي
    السلطات التركية: المواطنين المسافرين إلى الولايات المتحدة يواجهون خطر الإعتقال التعسفي
    وزير الخارجية التركي ميفلوت كافوسوغلو يلقي خطابا لوسائل الإعلام في مبنى وزارة الخارجية في مكسيكو سيتي، المكسيك 3 فبراير 2017

    حذرت تركيا مواطنيها من السفر الى الولايات المتحدة، قائلة ان الاتراك يواجهون خطر الاعتقال التعسفي ويتعين عليهم اتخاذ الاحتياطات اذا ما قرروا السفر.

    وتأتى تصريحات وزارة الخارجية التركية بعد ان وجهت وزارة الخارجية الامريكية تحذيرا مماثلا لمواطنيها قائلا ان الامريكيين الذين يخططون لزيارة تركيا يجب ان يعيدوا النظر فى الخطط بسبب "الارهاب والاعتقالات التعسفية".

    وقد توترت العلاقات بين انقرة وواشنطن، الحلفاء في حلف شمال الاطلسي وحلفاء التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية، باعتقال اميركي واصدار حكم على مصرفي تركي في قضية خرق العقوبات الايرانية، وهي محاكمة رفضتها تركيا على انها دوافع سياسية.

    وقالت الوزارة فى بيان لها يوم الخميس "ان المواطنين الاتراك الذين يسافرون الى الولايات المتحدة قد يتعرضون لاحتجازات تعسفية بناء على شهادات لمصادر غير متوقعة".

    وقالت انقرة ان القضية ضد المصرف كانت تستند الى ادلة كاذبة وتدعمها شبكة رجل الدين فتح الله غولن الذى تلومه بتدبير انقلاب فاشل فى عام 2016. وقال جولن الذى عاش فى منفى ذاتى فى الولايات المتحدة منذ عام 1999، نفى الاتهامات وأدان الانقلاب.

    وتأتى تحديثات التحذير من السفر بعد قيام الولايات المتحدة وتركيا برفع جميع القيود المفروضة على التأشيرات ضد بعضهما البعض فى اواخر ديسمبر الحالى، الامر الذى انهى نزاعا حول التأشيرات استمر شهرا، والذى بدأ عندما علقت واشنطن خدمات التأشيرات فى بعثاتها التركية بعد اعتقال اثنين من الموظفين المحليين فى القنصلية الامريكية للاشتباه فى وجود صلات بالانقلاب.
    ماجدة سعيد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحريف .

    إرسال تعليق