التخطي إلى المحتوى
القاهرة – 11 يونيو 2019: أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه مع رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودر يوم الثلاثاء أن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن يتم بطريقة تحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني بما يتوافق مع المبادئ الأساسية الدولية.
وقد تم عقد الاجتماع في القاهرة حيث أكد الرئيس “إذا تحقق هذا الهدف ، فسوف تتاح فرص التنمية والإستقرار في جميع أنحاء المنطقة” ، كما جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة بسام راضي. وأضاف الرئيس أيضا أن هذا القرار من شأنه أن يردع الأيديولوجية المتطرفة التي تؤدي إلى العنف والإرهاب.التقى الرئيس ورئيس المؤتمر اليهودي العالمي في عامي 2017 و 2018. في الإجتماع السابق ، حث السيسي على أن تحقيق المصالحة الفلسطينية هو خطوة مهمة نحو إحياء المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل من أجل التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية .

وفي عام 2018 ، أكد الرئيس حرصه على دعم الجهود الرامية إلى إستئناف عملية السلام بين إسرائيل وفلسطين وفقًا للمعايير الدولية وحدود 1967 ، مضيفًا أنها ستساعد في إستعادة الأمن والإستقرار في المنطقة.

كما إستعرض السيسي ولاودر في ذلك الإجتماع جهود مصر لتوفير حلول سياسية للأزمات في المنطقة ، وإحترام سيادة الدول دون تدخل في شؤونها الداخلية. وقال راضي إن الجانبين إستعرضا أيضًا عددًا من القضايا الإقليمية مع عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية على رأس القائمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *