التخطي إلى المحتوى
أجلت محكمة جنايات القاهرة أول إعادة محاكمة لزعيس القائم بأعمال زعيم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بتهمة اقتحام الحدود الشرقية المصرية إلى 27 ديسمبر/كانون الأول والتجسس لصالح «حماس» في 28 ديسمبر/كانون الأول.
ووفقاً للادعاء، فقد اتُهم عزت وأعضاء آخرون في الجماعة المحظورة باقتحام الحدود الشرقية المصرية، ومهاجمة مؤسسة أمنية، والتآمر مع حماس والمنظمة الدولية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب الله لخلق الفوضى في مصر لإسقاط السلطات.
في 29 أغسطس 2020، تم القبض على محمود عزت خلال مداهمة أمنية لشقة في القاهرة بعد أن كان هارباً لمدة سبع سنوات. وعلى الرغم من المعلومات المضللة المتعلقة بمكان وجوده، تمكنت أجهزة الأمن من تحديد مكان عزت، 76 عاماً، الذي يتولى أيضاً منصب رئيس التنظيم الدولي للإخوان.
كما أن محكمة عسكرية مصرية أجلت إعادة محاكمة عزت بتهمة قضية معروفة علناً باسم “أحداث مكتب الإرشاد” إلى 4 يناير/كانون الثاني 2012. حُكم على عزت بالسجن مدى الحياة غيابياً في عام 2015 بتهمة التحريض على العنف الذي أدى إلى اشتباكات وقعت خارج مقر جماعة الإخوان المسلمين في مديرية المقطم بالقاهرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *