التخطي إلى المحتوى
إندونيسيا تعثر على أسلحة على ناقلة إيرانية تم حجزها
إندونيسيا تعثر على أسلحة على ناقلة إيرانية تم حجزها

ذكرت السلطات الاندونيسية اليوم انه تم العثور على أسلحة نارية وذخيرة على ناقلة نفط عملاقة تابعة للجمهورية الإيرانية ، وهى احدى السفينتين اللتين تم ضبطهما في مياه البلاد بسبب عملية يشتبه في انها نقلت مواد بترولية بطريقة غير شرعية الشهر الماضي .
يذكر ان شركة ام تى هورس التي ترفع العلم الإيراني وسفينة ام تي تي فريا التي ترفع علم بنما قد قامت بالحجز من قبل وكالة الامن البحري / باكاملا / في المياه المتاخمة لبحر الصين الجنوبي قبالة بونتياناك بمقاطعة كاليمانتان الغربية يوم 24 يناير بسبب الاشتباه في نقل الوقود بشكل غير قانونى بين السفن وتلويث المياه بالبترول وانتهاك حق المرور الأبرياء واقالب نظم تحديد الهوية والاقامات غير القانونية وعدم رفع اعلامها الوطنية .
ويوم الجمعة، قالت السلطات إنها عثرت أيضا على أسلحة على الناقلة الإيرانية. وقال المتحدث باسم باكاملا الكولونيل ويسنو برامنديتا لصحيفة “آر اف نيوز” ان “المحققين عثروا على بندقية قنص وثلاث بنادق هجومية ومسدسين وذخيرة على ناقلة النفط “ام تي هيرس” التي ترفع العلم الايراني”.
وفى وقت سابق اليوم قال الوزير المنسق للشئون السياسية والأمنية مهفود ام في خلال مؤتمر صحفي مشترك مع باكاملا انه تم ايضا تأكيد جميع الشكوك الاخرى .
وقال ” لقد استنتجنا انهم قاموا عمدا بارتكاب كل هذه الانتهاكات وتم القبض عليهم وهم يقومون بها جنبا الى جنب ” كما صرح نائب رئيس باكاملا الادميرال ان كورنيا للصحفيين بان الناقلتين تعدا على بعد 25 ميلا بحريا في المياه الإقليمية الاندونيسية عندما اسكتتهما الوكالة .
وقد تم حجز الناقلات بعد أن اكتشفت سفينة دورية إشارة خاملة تشير إلى أن نظام التعرف التلقائي على السفن قد أُطفئ. وعندما وصل أفراد باكامالا إلى الموقع، قبضوا على الناقلات التي تقوم بنقل الوقود من سفينة إلى سفينة من شركة MT Horse إلى MT Freya، مع تغطية هياكلها لإخفاء هوياتها.
وقد رست السفن فى قاعدة باكاملا فى باتام بمقاطعة جزر رياو بالقرب من سنغافورة منذ ضبطها .
ومازال المحققون يستجوبون 25 من طاقم السفينة ام تى هورس و36 من افراد الطاقم الصينيين فى السفينة ام تي فريا التي تديرها شركة مقرها شانغهاى .
وقال نائب الوزير المنسق للشئون السياسية والأمنية سوغينج بورنومو ان فرقة العمل المشتركة بين الإدارات التي تحقق في القضية ستوجه قريبا اتهامات ضد المشتبه فيهم .
وفي أعقاب الحادث، أمر وزير النقل بودي كاريا سومادي بتطبيق القانون بشكل أكثر صرامة في مياه البلاد، حسبما قالت المتحدثة باسم الوزارة أديتا اراواتي لـ “آر والوطن نيوز”.
وقال ايراواتى ” اننا ملتزمون بتطبيق القانون حول المياه الإقليمية الاندونيسية ، وفقا للقانون الدولى الذى تطبقه المنظمة البحرية الدولية ” .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *