التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد ، الجمعة ، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر ارتفع بشكل كبير في الأسابيع الستة الماضية.

واستعرض زايد خلال الإعلان آخر المستجدات في وضع كوفيد -19 في الدولة والإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الدولة قبل شهر رمضان المبارك.

وأوضح الوزير أن الموجة الثانية من فيروس كورونا شهدت انخفاضًا في معدلات الإصابة والوفيات مقارنة بالموجة الأولى ، على الرغم من زيادة الحالات في الأسابيع الستة الماضية.

شهدت محافظات الصعيد ، من الفيوم إلى قنا ، مؤخرًا زيادة ملحوظة في معدلات الإصابة.

وأضافت أن المحافظات التي سجلت أعلى معدلات إصابة في مصر هي كفر الشيخ وسوهاج وبورسعيد وبني سويف والشرقية وأسيوط وقنا.

كما أكدت أنه تم زيادة عدد الأسرة الداخلية وأسرة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي وخزانات الأكسجين الطبي لاستيعاب الزيادة في الحالات.

وجدد زايد التأكيد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية خلال شهر رمضان ، حيث سيؤدي إهمال الإجراءات الاحترازية إلى زيادة الإصابات.

وأوضحت أنه خلال الموجة الأولى من فيروس كورونا ، سُجلت زيادة في عدد الإصابات من 23 أبريل إلى 23 مايو 2020 ، تزامنا مع شهر رمضان المبارك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *