التخطي إلى المحتوى
أفادت وسائل إعلام محلية أن محكمة كويتية أمرت اليوم الثلاثاء باحتجاز رئيس الوزراء الأسبق جابر المبارك الحمد الصباح بتهم فساد.

جابر الصباح هو أول رئيس وزراء كويتي سابق يواجه الحبس الاحتياطي بتهم الفساد.

وأمرت المحكمة بسجن جابر الصباح الذي مثل أمامها في قضية مزعومة بسوء إدارة صندوق مساعدات عسكرية.

كما رفضت المحكمة الإفراج عن وزير الداخلية السابق الشيخ خالد الجراح الصباح وضابطين بالجيش مسجونين في نفس القضية.

وأضاف أن “المحكمة أصدرت أمر حظر نشر بناء على طلب فريق الدفاع عن رئيس الوزراء السابق ووزير الداخلية الأسبق”.

“يحظر نشر أي أخبار أو بيانات عن القضية في جميع وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية وفي جميع الأخبار وبرامج التواصل الاجتماعي على الإنترنت”.

وقالت صحيفة القبس اليومية المحلية إن المحكمة حددت جلسة في 27 أبريل / نيسان للقضية ، دون توضيح مدة سجن رئيس الوزراء السابق.

وتعود القضية إلى نوفمبر 2018 ، عندما قدم وزير الدفاع الأسبق الشيخ ناصر الصباح شكوى بشأن “مخالفات وجرائم مشتبه بها تتعلق بالمالية العامة وقعت في صندوق الجيش تجاوزت 240 مليون دينار كويتي (768 مليون دولار)”.

وزُعم أن الجرائم وقعت أثناء ولاية جابر الصباح وزيراً للدفاع من 2001 إلى 2011.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *