التخطي إلى المحتوى

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري ، الخميس ، مشاورات سياسية عبر الفيديو كونفرنس مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ في تغريدة على تويتر إن الجانبين ناقشا العلاقات الثنائية وتبادلا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وقال حافظ إن الوزيرين أشادوا بمستوى التعاون بين البلدين وأعربا عن حرصهما على دفعهما إلى الأمام في كافة المجالات للارتقاء إلى تطلعات الشعبين وقوة العلاقات التاريخية.

وقال حافظ إن شكري جدد دعم مصر لحل برعاية الأمم المتحدة لمشكلة الصحراء الغربية بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2351.

كما تناولت المشاورات السياسية بين الجانبين القضية الفلسطينية حيث أيد الوزير المغربي الجهود الرامية إلى استئناف محادثات السلام لإقامة دولة فلسطينية مستقلة كجزء من حل الدولتين المقترح.

كما ناقشا الملف الليبي حيث اتفق الوزيران على تكثيف الاتصالات بهدف التوصل لحل شامل للنزاع الليبي.

وبحسب حافظ ، أطلع شكري الوزير المغربي على آخر تطورات مشكلة سد النهضة الإثيوبي الكبير ، مشيرًا إلى أن شكري يقدر المواقف المغربية الداعمة لمصر.

كما اتفقا على تكثيف التنسيق في إطار الاتحاد الأفريقي وتعزيز السلام والأمن في القارة الأفريقية للتغلب على التهديدات التي تواجهها القارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *