التخطي إلى المحتوى
ناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره اليوناني نيكوس ديندياسه – في اجتماع بالقاهرة يوم الأحد – قضايا التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك الأوضاع في شرق المتوسط.
واستعرض الوزير شكري ، خلال الاجتماع ، مجمل التطورات في المنطقة ، ورؤية مصر بشأن تسوية أزمات المنطقة ، حسبما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ عقب الاجتماع.وشرح الجهود الهادفة إلى إحلال السلام والأمن والتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة في ليبيا.

كما أطلع شكري نظيره اليوناني على آخر المستجدات بشأن الخلاف الناجم عن سد النهضة الإثيوبي الكبير ، في إطار خطة البلاد لإطلاع المجتمع الدولي على أوضاع الخلاف المستمر منذ عشر سنوات.

وأضاف حافظ أن الوزيرين أعربا عن حرصهما على مواصلة تعزيز أواصر التعاون في كافة المجالات.

ووصف الوزير اليوناني مصر بأنها شريك “استراتيجي” لليونان والاتحاد الأوروبي في جنوب البحر المتوسط ​​والشرق الأوسط.

وقعت مصر واليونان في أغسطس الماضي اتفاقية لتعظيم الاستفادة من الثروات المتوفرة في المناطق الاقتصادية الخالصة لكلا البلدين ، لا سيما احتياطيات الغاز الطبيعي والنفط الواعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *