التخطي إلى المحتوى
استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره اليوناني نيكوس ديندياس في القاهرة  الأحد وبحث الوزيران سبل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ إن الوزيرين ناقشا عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأطلع شكري نظيره اليوناني على آخر التطورات بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير.

ورحب الوزيران بالشراكة القائمة بين البلدين وأهمية مواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية.

كما تم الإعراب عن الشكر لمواصلة تبادل الدعم بين البلدين في المحافل الدولية ولأهمية مصر كشريك استراتيجي لليونان والاتحاد الأوروبي في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط.

كما ناقشوا سبل الاستفادة المتبادلة من الخبرات المشتركة للتعامل مع جائحة فيروس كورونا ، والتخفيف بشكل أفضل من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف حافظ أن الاجتماع ركز على الوضع في منطقة شرق المتوسط.

كما استعرض شكري التطورات الإقليمية الحالية ، ورؤية مصر في كيفية معالجة القضايا الأخرى التي تعاني منها المنطقة ، والجهود المبذولة لبناء المناخ المناسب للأمن والاستقرار ، مثل البحث عن تسوية شاملة للأزمة الليبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *