التخطي إلى المحتوى
ميركل تدافع عن إجراءات الطوارئ “ الصارمة ” لـ COVID-19

برلين – دافعت أنجيلا ميركل عن قيود فيروس كورونا الجديدة “الصارمة” في خطاب فيديو يوم السبت ، وحثت المواطنين الألمان على “فعل ما هو ضروري مرة أخرى” لإبطاء جائحة فايروس كورونا -19.

أقر البرلمان الألماني ، البوندستاغ ، إجراءات “فرملة الطوارئ” الجديدة في وقت سابق من هذا الأسبوع والتي تدخل حيز التنفيذ الآن في المناطق التي يزيد فيها معدل الإصابة عن 100 إصابة جديدة لكل 100.000 شخص.

ستخضع هذه المناطق لقيود أكثر صرامة بما في ذلك حظر تجول في الساعة 10 مساءً وقيود على المحلات التجارية واجتماعات الأسر.

وقالت ميركل “هذا شيء جديد في معركتنا ضد الوباء وأنا مقتنعة بأن هناك حاجة ماسة إليه لأننا في منتصف الموجة الثالثة”.

وأشارت ميركل إلى ارتفاع أعداد الإصابات وحالات دخول العناية المركزة ، وأضافت أن الأطباء والممرضات يطلبون المساعدة.

وقالت ميركل: “هؤلاء الأشخاص يدفعون كل حدودهم كل يوم لإنقاذ حياة مرضى كورونا” ، مضيفة أنهم “لا يستطيعون فعل ذلك بمفردهم”.

سجلت ألمانيا 23000 حالة إصابة جديدة بـ COVID-19 في غضون 24 ساعة ، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن معهد روبرت كوخ ووفقًا لتقرير الحالة الصادر في 22 أبريل ، يتم إدخال أكثر من 5000 مريض COVID-19 إلى المستشفى.

وقالت ميركل ، مدافعة عن إجراءات المكابح الطارئة ، إن الحكومة تدرس ما إذا كانت هذه الجهود الصارمة ضرورية.

وخلصت إلى أنه “بقدر ما يتمنى المرء أن تكون هناك طرق أقل إرهاقًا لكسر وعكس الموجة الثالثة – فهي غير موجودة” ، موضحة أن الإصابات كانت عالية جدًا للاختبار والتعقب لتكون وسيلة كافية لتقليل أعداد الحالات .

وقالت ميركل إنهم إذا تمكنوا من تقليل الإصابات الآن ، فسيكون من الممكن تخفيف الإجراءات الصارمة في “المستقبل المنظور”.

وقالت إن حملة التطعيم “تكتسب زخما”. حتى الآن ، تلقى ما يزيد قليلاً عن 20٪ من السكان الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا. – يورونيوز

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *