التخطي إلى المحتوى

الجزائر – قال وزير الخارجية الجزائري رمتان لعمامرة ، الثلاثاء ، إن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع الرباط.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي إن على سبيل المثال هذا القرار يأتي بسبب خلافات تاريخية وسياسية.

واستشهدت الجزائر بما أسمته “الأعمال العدائية” من قبل جارتها الأكثر اكتظاظًا بالسكان والتي توترت علاقاتها معها منذ عقود.

اتهم العمامرة في المؤتمر الصحفي الرباط باستخدام برنامج تجسس بيغاسوس ضد مسؤوليه ، ودعم جماعة انفصالية ، والفشل في “الالتزامات الثنائية” ، بما في ذلك قضية الصحراء الغربية.

وقال إن “المملكة المغربية لم توقف قط أعمالها العدائية ضد الجزائر” ، معلنا عن الوقف الفوري للعلاقات. وقال إن القنصليات في كل دولة ستبقى مفتوحة.

ولم يتسن الاتصال بوزارة الخارجية المغربية للتعليق ، لكن الملك محمد دعا علنا ​​لتحسين العلاقات مع الجزائر ، بما في ذلك في خطاب ألقاه الشهر الماضي.

وبينما تم إغلاق الحدود بين القوتين الشمال أفريقيتين منذ عام 1994 ، كانت هناك علاقات دبلوماسية بينهما منذ عام 1988 حينما أعيدت عقب نزاع سابق.

وقالت الجزائر الأسبوع الماضي إن حرائق الغابات الفتاكة كانت من عمل مجموعتين وصفتهما بالإرهابيين ، بما في ذلك جماعة ماك ، التي تسعى إلى استقلال منطقة القبايل والتي قالت الجزائر إنها مدعومة من الرباط ، دون تقديم أدلة.

واستدعت الجزائر الشهر الماضي سفيرها عقب أن دعا دبلوماسي مغربي في نيويورك لشعب القبايل حق تقرير المصير. عرض الرباط إرسال مساعدة لمكافحة الحرائق ، لكن لم يكن هناك رد عام من الجزائر.

وتدهورت العلاقات منذ العام الماضي حينما اندلعت قضية الصحراء الغربية عقب أعوام من الهدوء النسبي. يعتبر الرباط المنطقة المتنازع عليها ملكا له. تدعم الجزائر حركة استقلال البوليساريو. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *