التخطي إلى المحتوى

كوالا لامبور – أعربت ماليزيا يوم السبت عن قلقها من أن الاتفاقية الأمنية للولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا (AUKUS) ربما تثير سباق تسلح نووي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

اتصل رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بنظيره الماليزي إسماعيل صبري يعقوب لشرح أن تشكيل المجموعة الثلاثية كان لمساعدتها في الحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية ، بناء على ووفقا لبيان صادر عن الحكومة الماليزية.

وذكر البيان أن “إسماعيل أبلغ موريسون أنه يشعر بالقلق من أن AUKUS ربما تستفز قوى أخرى للعمل بقوة أكبر في المنطقة ، وخاصة في بحر الصين الجنوبي. وجدد الزعيمان التزاماتهما بضمان السلام ، خاصة في المحيطين الهندي والهادئ”.

انضمت ماليزيا إلى إندونيسيا في الإعراب عن قلقها من أن اتفاقية أمنية جديدة تضم أستراليا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة ربما تؤدي إلى سباق تسلح نووي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

اتصل موريسون بشركة يعقوب يوم الجمعة لتوضيح أن تشكيل المجموعة الثلاثية – المعروفة باسم AUKUS – كان لمساعدتها في الحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية ، بناء على ووفقا لبيان صادر عن الحكومة الماليزية.

وقالت إندونيسيا في وقت سابق إنها “تشعر بقلق عميق” إزاء استمرار سباق التسلح وإبراز القوة في المنطقة ، ودعت أستراليا إلى الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بعدم انتشار الأسلحة النووية ودعم سيادة القانون على النحو المنصوص عليه في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن قانون البحار 1982 ، أو اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

اتخذت سنغافورة نبرة محايدة ، حيث قالت دولة المدينة إنها تأمل في أن تساهم الصفقة بشكل بناء في السلام والاستقرار في المنطقة وتكمل الهيكل الإقليمي. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.