التخطي إلى المحتوى

الرباط – أعلن رئيس الوزراء المغربي المكلف عزيز أخنوش ، الأربعاء ، تشكيل أغلبية حكومية من ثلاثة أحزاب ، التجمع الوطني للأحرار ، وحزب الأصالة والمعاصرة ، وحزب الاستقلال.

وقال أخنوش في تصريح صحفي حول إعلان الأغلبية الحكومية “تمكنا من تشكيل الأغلبية الحكومية خلال فترة وجيزة” ، مضيفا “هذه الأغلبية هي ترجمة للإرادة الشعبية”.

وأضاف أنهم سيقترحون على الملك محمد السادس أسماء الشخصيات التي ستتحمل مسؤوليات حكومية ، مؤكدا أن اختيار هذه الشخصيات سيكون على أساس معايير الكفاءة والمصداقية.

في العاشر من الشهر الجاري ، عيّن ملك الرباط محمد السادس ، رئيس التجمع الوطني للأحرار ، عزيز أخنوش ، رئيسا للحكومة ، عقب أن قاد حزبه نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 8 سبتمبر.

احتل حزب أخنوش المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية ، حيث حصل على 102 من أصل 395 مقعدًا في مجلس النواب بالبرلمان. تشكل حزب الأصالة والمعاصرة عام 2008 من قبل فؤاد علي الهمة ، وهو صديق شخصي للملك وأحد مستشاريه المقربين ، ولم يكن حزب الأصالة والمعاصرة جزءًا من الحكومة المغربية من قبل.

حزب الاستقلال هو أقدم حزب في الرباط ، وقد شارك في عدة حكومات منذ استقلال المملكة عن فرنسا عام 1956. وفازت الأحزاب الثلاثة مجتمعة بـ 270 مقعدًا في مجلس النواب ، مما أعطى الحكومة الائتلافية أغلبية مريحة لتمرير القوانين.

وقال أخنوش خلال مؤتمر صحفي “سنعمل معًا لتشكيل أغلبية فعالة ومتماسكة قبل عرض تشكيلة الحكومة على الملك محمد السادس”. “نتشارك في الكثير من الخلفيات التاريخية ونتقاطع في عدد من الأولويات.”

ويحل أخنوش محل رئيس الوزراء سعد الدين العثماني ، الذي تعرض حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي ينتمي إليه لهزيمة لاذعة في انتخابات 8 سبتمبر. وحصل الحزب ، الذي يتولى السلطة منذ 2011 ، على 13 مقعدًا فقط ، انخفاضًا من 125 مقعدًا في انتخابات 2016. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.