التخطي إلى المحتوى

بوغوتا – ألقت السلطات القبض على أباطرة المخدرات المطلوبين في كولومبيا فيما وصفته بأنه أكبر ضربة لمهربي المخدرات في البلاد منذ عقود.

أكد الرئيس الكولومبي إيفان دوكي ماركيز القبض على دايرو أنطونيو أوسوجا ، المعروف باسم “أوتونيل” ، في خطاب وطني متلفز يوم السبت.

وقال دوكي “هذا الانقلاب لا ربما تتسبب مقارنته إلا بسقوط بابلو إسكوبار في التسعينيات.

وقال إن “أوتونيل كان أكثر مهربي مخدرات يخشى في العالم ، وقاتل رجال الشرطة والجنود والقادة الاجتماعيين ومجنّد القاصرين”.

ذكرت وكالة رويترز أن السلطات الكولومبية احتجزت أوتونيل (50 عاما) خلال عملية في منطقة ريفية بمنطقة أورابا الكولومبية الواقعة في إقليم أنتيوكيا. وذكر التقرير أن ضابط شرطة قتل خلال العملية.

كان أوتونيل زعيم كارتل “عشيرة ديل جولفو” للمخدرات ، الذي تصفه وزارة الخارجية الأمريكية بأنه “مدجج بالسلاح وعنيف للغاية”. أصبح الزعيم عقب فترات من العمل في حرب العصابات اليسارية والقوات شبه العسكرية ، وفقا لرويترز.

يتألف الكارتل من أعضاء سابقين في المنظمات الإرهابية ، بناء على ووفقا لوزارة الخارجية ، ويستخدم العنف والترهيب للسيطرة على طرق تهريب المخدرات ، ومختبرات معالجة الكوكايين ، ونقاط مغادرة الزوارق السريعة ، وممرات الإنزال السرية.

تم اتهام أوتونيل من قبل المقاطعة الجنوبية لنيويورك في عام 2009. عرضت وزارة الخارجية ما يصل إلى 5 ملايين دولار للحصول على إيضاحات ومعلومات تفصيلية تؤدي إلى اعتقاله أو إدانته ، بينما عرضت كولومبيا مكافأة تصل إلى 3 مليارات بيزو كولومبي (حوالي 800000 دولار) للحصول على إيضاحات ومعلومات تفصيلية حوله. مكان وجودهم ، ذكرت وكالة رويترز.

وأنهى دوكي خطابه المتلفز يوم السبت برسالة لمهربي المخدرات الآخرين قائلاً: “إلى كل المجرمين ومهربي المخدرات .. إما أن تستسلم أو نأتي ونأخذك”. – سي ان ان

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *