التخطي إلى المحتوى

الرياض – أشاد الأمين العام للمنتدى الدولي للطاقة (IEF) جوزيف ماكمونيجل بمملكة البحرين لتعهدها بالوصول إلى صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2060.

أصدر مجلس الوزراء البحريني هذا الإعلان عقب أيام من كشف المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عن أهدافهما الصفرية الصافية ، في موجة من الدبلوماسية المناخية في الخليج قبل أيام من بدء مؤتمر تغير المناخ COP26 المقرر عقده في المملكة المتحدة في 31 أكتوبر – 12 نوفمبر.

وقال ماكمونيجل: “إن منتدى الطاقة الدولي يثني على قيادة مملكة البحرين لهذا الالتزام المهم الذي يضع البحرين في مقدمة الطموحات المناخية في دول مجلس التعاون الخليجي”.

قال مبعوث البحرين الخاص للشؤون المناخية والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الدكتور محمد بن مبارك بن دينة: “تغير المناخ تحد عالمي يتطلب التعاون والمسؤولية المشتركة.

“نشجع البلدان الأخرى على الانضمام إلى المجتمع العالمي في تحقيق التنمية المستدامة من خلال إطلاق إمكانات الاقتصاد الأخضر والعمل معًا للحفاظ على 1.5 درجة على قيد الحياة”.

ستتبنى المملكة نهجًا دائريًا لاقتصاد الكربون ، حيث يتم إعادة تدوير ثاني أكسيد الكربون وإعادة استخدامه وإزالته من الغلاف الجوي ، باستخدام مجموعة من التقنيات بما في ذلك احتجاز الكربون والتشجير ، بناء على ووفقا لبيان صادر عن وكالة أنباء البحرين الرسمية.

الإعلان عن صافي الصفر يجعل المملكة تتماشى مع الدول الأخرى التي تعهدت بأن تصبح محايدة مناخياً بحلول عام 2060 ، بما في ذلك الصين والمملكة العربية السعودية. تعهدت عدة دول أخرى بتحقيق صافي صفر بحلول عام 2050. – SG

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *