التخطي إلى المحتوى

المنامة – تماشياً مع أهداف التنمية الشاملة للبحرين بقيادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، أعلن وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد راشد الزياني يوم السبت عن استراتيجية السياحة الجديدة 2022-2026 التي تهدف إلى تنويع المحفظة الاقتصادية للمملكة ، بالتوازي مع الاستراتيجية الأخيرة للمملكة. أطلقت خطة الإنعاش الاقتصادي.

جاء إعلان الوزير خلال مؤتمر صحفي نظمته هيئة البحرين للسياحة والمعارض في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وقال إن البحرين تعمل على زيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي ، تماشيا مع خطط التنمية الحكومية ، برئاسة ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ، رئيس الوزراء.

وأشار إلى أنه تماشيا مع خطة الإنعاش الاقتصادي للمملكة ، فإن قطاع السياحة يهدف إلى زيادة إجمالي عدد السائحين إلى 14.1 مليون بحلول عام 2026 ، ومتوسط ​​إنفاق الزائر اليومي إلى 74.8 دينار بحريني ورفع متوسط ​​إقامة السائح إلى 3.5 أيام.

وأكد الزياني ، رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض ، أن الخطة السياحية ستسهم في الاقتصاد الوطني ، وتزيد من تنافسية المملكة ، وتجذب المزيد من الاستثمارات التي تعود بالنفع على البلاد ومواطنيها.

وأضاف أن الاستراتيجية السياحية الجديدة هي امتداد لاستراتيجية 2016-2019 التي حققت أهدافها رغم التحديات المتنوعة.

“حينما تم إطلاق الاستراتيجية في عام 2015 ، كان قطاع السفر والسياحة يمثل أقل من 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وقد نمت مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي إلى ما يقرب من 7٪ نتيجة للجهود والمبادرات التي أطلقتها هيئة البحرين للسياحة والمعارض السلطة “.

وأكد أنه سيتم تكثيف الجهود لضمان نجاح الاستراتيجية السياحية الجديدة. واستعرض إطار الاستراتيجية ، والذي يتضمن أربعة أهداف رئيسية: زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 11.4٪ في عام 2026 ، وإبراز مكانة البحرين كمركز سياحي عالمي ، وزيادة عدد الدول المستهدفة لجذب المزيد من السياح ، وتنويع السياحة. منتجات.

وأشار الوزير إلى أن الخطة تستند إلى أربع استراتيجيات: تسهيل الدخول إلى المملكة ، وتنويع المعالم السياحية وتطويرها ، وتسويق وتشجيع السياحة عبر الناقل الوطني للمملكة “طيران الخليج” بالشراكة مع القطاع الخاص ، وتعزيز الإيواء السياحي.

وأشار الزياني إلى دور وكالات السفر في زيادة تطوير قطاع السياحة ، مضيفًا أنه تم تحديد أجود وكلاء السفر في الأسواق العالمية الرئيسية لاستهداف وجذب المزيد من السياح.

وأكد أن استراتيجية السياحة ترتكز على سبع ركائز هي: تطوير المعالم البحرية ، سياحة الأعمال ، السياحة الرياضية ، السياحة الترفيهية ، السياحة العلاجية ، السياحة الثقافية ، السياحة الإعلامية والتصوير السينمائي.

ولفت إلى أن إطلاق الاستراتيجية السياحية الجديدة يأتي في أعقاب تنفيذ مشاريع سياحية وطنية كبرى ، من بينها مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات بالصخير ، والمتوقع الانتهاء منه نهاية العام المقبل.

كما تقوم هيئة البحرين للسياحة والمعارض بتطوير الكثير من المشاريع السياحية ، بما في ذلك الواجهة البحرية للغوص ، ومشروع شاطئ خليج البحرين ، والواجهة البحرية لساحل قلالي.

وقال إن تنفيذ خطة الانتعاش الاقتصادي واستراتيجية تطوير قطاع السياحة أدى إلى تشييد مسرح الدانة الذي أقيم أول حدث له أمس.

وفي هذا الصدد ، شدد الوزير على أهمية هذه المشاريع السياحية الوطنية في إبراز البحرين كوجهة سياحية ، مما يساهم في النمو الاقتصادي وخلق الفرص للمواطنين.

كما سلط الوزير الضوء على سير العمل في مشاريع المنتجعات السياحية ، على سبيل المثال فندق ومنتجع مانتيس بجزر حوار ، ومنتجع جميرا بحرين باي ، ومشروع المدينة السياحية ، ومشروع تطوير شاطئ بلاج الجزائر ، ومشروع صعدة الذي سيشهده. يكتمل بحلول يناير 2023. – BNA

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *