التخطي إلى المحتوى

الأرق هو أحد أكثر اضطرابات النوم انتشارا حيث يجد الانسان صعوبة في النوم أو النوم ثم يستيقظ بشكل متكرر في الليل ثم لا يستطيع العودة إلى النوم.

الأرق ربما يتسبب في التعب في الصباح. لأن الأرق يؤثر على مستويات طاقة الانسان ويؤثر على مزاجه ويمكن أن يؤثر سلبًا على نوعية الحياة ونشاط العمل.

تختلف حاجة الأشخاص للنوم ، فمتوسط ​​القدر المعقول من النوم يتراوح بين 7 إلى 8 ساعات في الليلة.

ربما يعاني بعض الكبار من مشكلات خطيرة مع الأرق ربما تتسبب أن تستمر لأيام أو أسابيع بسبب الأحداث الصادمة أو الظروف المجهدة ، لكن البعض ربما يعاني من الأرق المزمن الذي يظل لمدة شهر أو أكثر حينما يصبح من الضروري مراجعة الدكتور.

ربما تكون مهتمًا كذلك برؤية: دواء منوم قوي وسريع المفعول يعين على استقرار النوم والقضاء على الأرق

أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه

ربما تكون مهتمًا كذلك برؤية: دواء منوم للبالغين سريع المفعول لعلاج الأرق

أسباب الأرق: –

يعاني الكثير من الأشخاص من الأرق لأسباب متنوعة ، وهذا ربما تتسبب أن يكون لأسباب عضوية أو نفسية ، والتحدث عن الأرق المزمن أهم من الحديث عن الأرق الحاد ، لأن الأرق الحاد يحدث عادة نتيجة الحوادث الطارئة ، وبشكل عام أسبابه. الأرق وقلة النوم هم: –

  1. التغيرات في الساعة البيولوجية: بسبب التغيرات في ساعات العمل ، على ارتفاعات عالية ، والضوضاء المحيطة ، والظروف الشديدة الحرارة أو البرودة.
  2. أسباب نفسية: على سبيل المثال الاضطراب ثنائي القطب ، والاكتئاب ، واضطرابات التوتر والقلق ، والاضطرابات النفسية المتنوعة.
  3. الأسباب الصحية: الألم المزمن ، متلازمة التعب المزمن ، قصور القلب الاحتقاني ، ارتجاع المريء ، مرض الانسداد الرئوي المزمن ، الربو ، مرض باركنسون ومرض الزهايمر ، فرط نشاط الغدة الدرقية ، التهابات المفصل ، أمراض المخ ، والسكتة الدماغية.
  4. أسباب هرمونية: على سبيل المثال الاستروجين والاختلالات الهرمونية التي تسبق الحيض.
  5. استخدام بعض العلاجات: ربما تتسبب أن يؤثر استخدام بعض العلاجات على النوم. ربما تشمل هذه العلاجات مضادات الاكتئاب وبعض أدوية الربو ومجموعة من أدوية ضغط الدم والعديد من العلاجات التي لا تستوجب وصفة طبية على سبيل المثال بعض أدوية الحساسية ومسكنات الألم ومنتجات إنقاص الوزن ؛ ربما يحتوي بعضها على مادة الكافيين والمنبهات الأخرى التي تؤثر على النوم.
  6. الكافيين والنيكوتين: كمنتجات تحتوي على مادة الكافيين ، على سبيل المثال القهوة والشاي والمشروبات الغازية ، وكذلك المنتجات التي تحتوي على النيكوتين على سبيل المثال التبغ والشيشة ، فإنها تسبب اضطرابات في نظام النوم.
  7. الشيخوخة: كبار السن أكثر عرضة للأرق من غيرهم.
  8. عوامل أخرى: على سبيل المثال النوم مع شخص يشخر ، والحالات الوراثية ، والحمل ، والنشاط الذهني المفرط.

ربما تكون مهتمًا كذلك برؤية: سعر ودواعي استخدام الميلاتونين لعلاج الأرق وقلة النوم Melatonin

أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه
أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه
أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه

ربما تكون مهتمًا كذلك برؤية: افضل دواء للنوم السريع وأسرع طريقة للتخلص من الأرق

كيفية التعامل مع الأرق:-

العلاج هو معرفة سبب هذا الاضطراب ومن ثم العمل على علاج السبب والسيطرة على أي عوامل أخرى ربما تساهم في تطور اضطرابات القلق التي ربما تتسبب أن تجعل الوضع أسوأ ، وفيما يلي بعض التوجيهات التي ربما تتسبب أن تساعدك على النوم بشكل جيد :

  1. حافظ على أوقات نوم واستيقاظ متسقة ، بما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع.
  2. حافظ على نشاطك وأكمل المهام على مدار اليوم وتجنب القيلولة الطويلة.
  3. الابتعاد عن أو قلل من استهلاكك للمنتجات المحتوية على الكافيين وتوقف عن استخدام منتجات النيكوتين.
  4. الابتعاد عن الوجبات الدسمة قبل النوم.
  5. اجعل الغرفة مريحة للنوم.
  6. وفر بيئة تشجع على النوم المريح ، على سبيل المثال الاستحمام بماء ساخن.

المنومات: –

تستطيع استخدام المنومات للمساعدة على النوم ، ومن أمثلة ذلك:

  1. دواء دورميفال.
  2. طب الهدوء الليلي.
  3. علاج بانادول الليلي.
  4. علاج الميلاتونين.
  5. دواء إيباستيل.
  6. دواء Seroquel.

أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه
أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه
أسباب الأرق وأضراره وكيفية التعامل معه

والان هل تساعد الحبوب المنومة المتاحة دون وصفة طبية في التخلص من الأرق؟

التعليقات

  1. تنبيه: عقار منوم بدون آثار جانبية يعين على استقرار النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *