التخطي إلى المحتوى

الخرطوم – أصدر قائد الجيش السوداني ، الفريق أول عبد الفتاح البرهان ، مرسوماً بتشكيل مجلس سيادي حاكم جديد. وذكر التلفزيون السوداني ، الخميس ، أن البرهان سيبقى على رأس المجلس ، وسيتولى محمد حمدان دقلو ، زعيم قوات الدعم السريع شبه العسكرية المرهوبة ، نائبه.

وبقيت عضوية الحركات الموقعة على اتفاق جوبا للسلام ، مالك عقار والطاهر حجر والهادي إدريس ، على الرغم من إعلانها رفض الخطوات التي اتخذها البرهان في 25 أكتوبر ، فيما رجا واحتفظت نقولا بمقعدها كممثلة للأقباط وعضوة متفق عليها بين المدنيين والعسكريين.

وشكل مجلسا جديدا يوم الخميس يضم قادة الجيش وزعماء المتمردين السابقين وأعضاء مدنيين جدد. وقال التلفزيون الرسمي إن ممثلا عن منطقة شرق السودان سينضم إلى المجلس في وقت لاحق عقب مزيد من المشاورات السياسية.

أفاد التلفزيون الرسمي أن مجلس التوجيه الجديد هذا سيوجه البلاد خلال مدة زمنية انتقالية عقب أن سقطت في الفوضى في أعقاب الاضطرابات السياسية.

واتخذ الجيش السوداني أواخر الشهر الماضي إجراءات لإنهاء الشراكة بين الجيش والكتلة المدنية داخل التحالف الذي كان يشرف على الحكم الانتقالي في السودان.

أعلن البرهان حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد وحل مجلس السيادة والحكومة. اتهم تحالف قوى الحرية والتغيير البرهان بتنفيذ انقلاب عسكري.

منذ الإعلان عن إحباط محاولة الانقلاب في 21 سبتمبر ، استمرت الخلافات بين الشركاء العسكريين والمدنيين داخل الحكومة الانتقالية في التصاعد.

يتعرض الجيش السوداني لضغوط من المجتمع الدولي لاستعادة التحول الديمقراطي الذي كان قائما عقب الإطاحة بالزعيم السابق عمر البشير.

وكان البرهان قال في وقت سابق إنه لن يشارك في أي حكومة تلي مدة زمنية انتقالية. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *