التخطي إلى المحتوى

باريس – وأقام مسؤولون فرنسيون إحياء الذكرى السادسة للهجمات الإرهابية في العاصمة التي خلفت 130 قتيلا.

خارج مكان الحفل باتاكلان ، تم وضع أكاليل الزهور أمام لوحة تذكر أسماء 90 انساناَ قتلوا من قبل المتسللين مساء يوم 13 نوفمبر 2015.

وتأتي الاحتفالات في الوقت الذي يحاكم فيه 20 انساناَ لتورطهم في الهجمات ، ومن المتوقع صدور الحكم في مايو من العام المقبل.

كما أقيم احتفال خارج ملعب كرة القدم استاد فرنسا حيث ابتدأت موجة القتل.

ترأس رئيس الوزراء جان كاستكس وعمدة باريس آن هيدالغو الاحتفالات وانضم إليهم ممثلو جمعيات الضحايا.

في ختام زيارتها لباريس التي استمرت أربعة أيام ، وضعت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إكليلا من الزهور خارج بار كاريلون ، حيث مات أحد عشر شخصا. – يورونيوز

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *