التخطي إلى المحتوى

أعلنت شرطة المملكة المتحدة أن الانفجار خارج مستشفى في ليفربول كان حادثة إرهابية ، وقالت إنها تعتقد أن الانفجار وقع حينما أحضر رجل علبة ناسفة إلى سيارة أجرة ، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن.

وقال الضباط ، الاثنين ، إنه يعتقد أن أحد الركاب دخل السيارة بعبوة ناسفة انفجرت فجأة. وقتل المشتبه به في الانفجار لكن سائق التاكسي تمكن من الفرار. ألقت الشرطة القبض على أربعة رجال ، جميعهم في العشرينات من العمر ، وتعتقد أنهم يعرفون هوية المشتبه به.

وقال روس جاكسون مساعد قائد الشرطة في مكافحة الإرهاب شمال غرب في مؤتمر صحفي يوم الاثنين “تشير تحقيقاتنا إلى أنه تم تصنيع علبة ناسفة ، ونفترض حتى الآن أن هذه العبوة من صنع الراكب في سيارة الأجرة”.

أشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالسائق لمنعه من وقوع انفجار أكبر. وكان عمدة المدينة ربما قال في وقت سابق إنه “أغلق أبواب” سيارته للحد من تأثير الانفجار.

أخصائي يتفقد موقع الانفجار خارج مستشفى السيدات في ليفربول يوم الأحد.

أخصائي يتفقد موقع الانفجار خارج مستشفى السيدات في ليفربول يوم الأحد.

وقالت جوان أندرسون لراديو بي بي سي 4 يوم الاثنين: “نجح سائق التاكسي ، في جهوده البطولية ، في تحويل مسار ما كان ربما تتسبب أن يكون كارثة مروعة الى حد كبير جداً في المستشفى”.

وقالت الشرطة إن الدافع وراء الحادث غير واضح ولم تؤكد أن المستشفى كان الهدف. وقال جاكسون إن الشرطة كانت “على علم” بحدث قريب لإحياء ذكرى يوم الأحد لإحياء ذكرى قتلى الحرب في بريطانيا ، لكنها لم تربطها صلة بالانفجار.

تظهر لقطات من كاميرات المراقبة أن سيارة الأجرة تتباطأ حتى تتوقف في ساحة انتظار السيارات بالمستشفى ، قبل وقوع انفجار مفاجئ. شوهد رجل يغادر السيارة قبل أن تشتعل فيها النيران بسرعة.

وقال جونسون يوم الاثنين “يبدو كما لو أن سائق التاكسي المعني تصرف بحضور مذهل وشجاعة” ، بناء على ووفقا لما أوردته بي إيه ميديا.

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *