التخطي إلى المحتوى

لندن – ذكرت صحيفة “ميل أون صنداي” أن الحكومة البريطانية ستقطع تمويل هيئة الإذاعة البريطانية عن طريق إصدار أمر بتجميد الرسوم التي يدفعها الأشخاص لمشاهدة البث لفترة عامين.

إن مستقبل هيئة الإذاعة البريطانية الممولة من دافعي الترخيص هو موضوع دائم للنقاش السياسي ، حيث اقترحت حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون مؤخرًا أن تمويلها بحاجة إلى الإصلاح.

مقابل معدل تضخم متوقع أن يصل إلى أعلى نسبة في 30 عامًا عند 6٪ أو أكثر في أبريل ، فإن تجميد تكلفة الترخيص عند 159 جنيهاً استرلينياً (217.40 دولاراً) سيوفر بعض الراحة للمستهلكين الذين يكافحون ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل حاد.

لكنها ستكون كذلك ضربة كثيره لمالية بي بي سي لأنها تحاول التنافس مع منافذ الأخبار الممولة من القطاع الخاص وأمثال نتفليكس وخدمات البث الترفيهي الأخرى الممولة من اشتراكات المستهلكين.

في نوفمبر ، أطلقت الحكومة مفاوضات للاتفاق على تكلفة ترخيص التلفزيون ، وهي جزء من تسوية تمويل لفترة خمس أعوام من المقرر أن تبدأ في أبريل 2022.

رفضت وزارة الرقمية والإعلام والثقافة والرياضة التعليق حينما سُئلت عن تقرير Mail on Sunday.

قالت وزيرة الثقافة نادين دوريس إن تسوية رسوم الترخيص ستكون آخر اتفاقية من ذاك القبيل ونشرت على تويتر رابطًا لمقال Mail on Sunday.

وقالت على تويتر “حان الوقت الآن لمناقشة ومناقشة طرق جديدة لتمويل ودعم وبيع المحتوى البريطاني الرائع”. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.