التخطي إلى المحتوى

أدانت الخارجية المصرية ، في بيان صدر الخميس ، ممارسات الاحتلال الإسرائيلي المتمثلة في تهجير الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

تتابع مصر بقلق بالغ أحداث العنف التي وقعت في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.

يتعرض المواطنون الفلسطينيون لممارسات واعتداءات استفزازية تؤدي بشكل يومي إلى تفاقم التوترات في مدينة القدس.

أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ ، عن إدانة مصر لكل محاولات تهجير السكان الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح.

وتدعو مصر إلى تغيير الهوية الديمغرافية للقدس الشرقية ، مؤكدة أن على سبيل المثال هذه الممارسات تمثل انتهاكًا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واستمرارًا لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين.

وشدد حافظ على ضرورة توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني الشقيق وضرورة وقف هدم المنازل ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وجدد التأكيد على أن استمرار الإجراءات الأحادية المماثلة يعرض فرص تحقيق حل الدولتين وإحلال السلام المنشود في المنطقة للخطر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.