التخطي إلى المحتوى

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا جيرترود فون دير لاين يوم الخميس.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي إنها تأتي ضمن اطار زيارته للعاصمة البلجيكية بروكسل.

ورحبت فون دير لاين بزيارة السيسي لمقر الاتحاد الأوروبي وعبرت عن قلقها بشأن التواصل المنتظم مع السيسي ، واصفة مصر بأنها شريك استراتيجي مهم للاتحاد الأوروبي.

وأكدت استعداد الاتحاد الأوروبي لمواصلة دفع التعاون مع مصر على مختلف المستويات.

ورحب السيسي بشكل مستمر وبدون انقطاع التواصل مع الاتحاد الأوروبي ، معربًا عن تقديره للعلاقات المصرية الأوروبية.

كما أكد على الاهتمام بتنمية وتعميق الشراكة التقليدية بين مصر والاتحاد الأوروبي باعتبارها من أهم أبعاد السياسة المصرية.

وأشار السيسي إلى أن مصر والاتحاد الأوروبي يشتركان في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​، والتي كان لها تاريخياً تأثير كبير في مد جسور التواصل الحضاري والثقافي والتجاري والسياسي بين مصر والقارة الأوروبية.

وتابع الاجتماع التطورات في مختلف جوانب العلاقات بين الطرفين.

ركزت القضايا التي تمت مناقشتها على مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية التحتية والتحول الأخضر ، في ضوء استضافة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة السنوي لتغير المناخ COP27 2022.

وتحدث المسؤولان عن جهود مصر والاتحاد الأوروبي لمحاربة ظاهرتي الهجرة غير الشرعية والإرهاب.

وتناول اللقاء أيضا مناقشة أهم وأهم القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

شددت فون دير لاين طوال الاجتماع على الأهمية الكبرى التي يوليها الاتحاد الأوروبي لدور مصر المهم والمركزي في موازنة القضايا الإقليمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.