التخطي إلى المحتوى

أبو ظبي – وصل الرئيس السوري بشار الأسد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ، الجمعة ، في أول زيارة له إلى دولة عربية منذ بدء الحرب السورية في عام 2011.

رحب ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة الرئيس السوري التي تأتي ضمن اطار حرص البلدين على استمرار التشاور والتنسيق في مختلف القضايا ذات الاهتمام. حسب ما أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام).

وأعرب الشيخ محمد عن أمله في أن تمهد هذه الزيارة الطريق ليعود الخير والسلام والاستقرار في سوريا والمنطقة بأسرها. واطلعه الرئيس بشار الأسد على آخر التطورات في سوريا.

واستعرض الجانبان العلاقات الأخوية بين البلدين ، وآفاق تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بما يحقق المصالح المشتركة ويساهم في ترسيخ الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وبحث الجانبان خلال الاجتماع عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام ، وأكدا على الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وانسحاب القوات الأجنبية من البلاد ، أضف إلى ذلك تقديم الدعم السياسي والإنساني لسوريا وشعبها للوصول إلى حل سلمي لكل التحديات المربكة.

واستعرض الجانبان موقف البلدين من كافة القضايا الإقليمية والدولية والتطورات ذات الاهتمام المشترك. – وكالات

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.