التخطي إلى المحتوى

تتنوع أسباب سيلان الأنف المستمر ، وقد يؤدي سبب أو أكثر من هذه الأسباب إلى سيلان الأنف دون توقف ، لذلك سنتطرق إلى ذاك الموضوع وسنعرض علاج هذه الحالة بطرق متعددة عن طريق ذاك المقال من موقعكم الإلكتروني الحريف.

أسباب سيلان الأنف المستمر

سيلان الأنف المستمر له أسباب عديدة وهو من الأشياء التي يتعرض لها الأشخاص في كل أنحاء العالم وتجعلهم يشعرون بعدم الارتياح.

كما تسبب هذه الحالة الإحراج سواء في مكان العمل أو في أماكن الدراسة ، حيث أن ذاك يجعلك دائمًا تمسك بالأنسجة وتحاول التخلص من هذه الإفرازات والسوائل التي لا تتوقف عن الخروج من الأنف.
تخبرنا منظمة الحساسية والربو في الولايات المتحدة الأمريكية أن الأشخاص يصابون بأنواع متنوعة من الحساسية نتيجة التفاعلات التي تحدث من مواد قوية من كل الأنواع ومن أجهزة المناعة لدى الأشخاص.

سنتناول أهم أسباب استمرار سيلان الأنف على النحو التالي:

  • التهابات داخل الأنف ناتجة عن تعرض الانسان لفيروسات على سبيل المثال الأنفلونزا أو نزلات البرد.
  • تعرض الانسان لنوع من العدوى ناتج عن وجود حساسية في الجيوب الأنفية أو وجود فيروس في الأنف.
  • أضف إلى ذلك ذلك ، فإن حبوب اللقاح الموجودة في الهواء ، وكذلك الأوساخ والغبار ، ربما تسبب حساسية لدى الانسان في منطقة الأنف ، مما ربما يتسبب في مرض السيلان.
  • أيضا ، إذا تناول الانسان بعض العلاجات الطبية ، فقد يؤدي ذلك إلى سيلان الأنف ، وخاصة الحبوب التي تمنع الحمل ، وكذلك العلاجات التي تعين على إدرار البول.
  • تغير مواسم وفصول السنة على سبيل المثال الانتقال من الصيف إلى الشتاء.
  • تعرض الأنف لاستنشاق الهواء البارد ربما يتسبب في الحساسية وسيلان الأنف.
  • تسبب العطور القوية والمواد الكيميائية الضارة عند استنشاقها كذلك تفاعلات حساسية في الأنف وسيلان الأنف.
  • التهاب الأنف غير التحسسي.

عقب معالجة أهم أسباب سيلان الأنف المستمر ، سنتحدث عن بعض هذه الأسباب في الفقرات التالية.

إقرئي أيضاً: علاج نزلات البرد وسيلان الأنف بالطرق الطبيعية والأدوية

التهاب الأنف غير التحسسي

ربما يشعر المريض بأعراض التهابات الأنف دون أي حساسية داخل الأنف.

يتسبب التهاب الأنف غير التحسسي في إصابة الانسان بسيلان الأنف والعطس وانسداد الأنف.

يعود سبب ذاك الصنف او النوع من العدوى إلى تغير المناخ من موسم لآخر واستنشاق أي رائحة قوية واستنشاق أبخرة على سبيل المثال هذه الناتجة عن شرب السجائر.

ربما يؤدي التغيير في الضغط الجوي كذلك إلى التهاب الأنف غير التحسسي.

الأعراض المصاحبة لسيلان الأنف

عقب أن تحدثنا عن أهم أسباب استمرار سيلان الأنف ، ينبغي أن نذكر أن هناك بعض العلامات التي ربما تصاحب تعرض الأشخاص لسيلان الأنف ، ومن أهمها:

  • أن يشعر الإنسان بوجود إفرازات تسقط من نهاية الأنف إلى الحلق.
  • ربما تصيب العدوى بلعوم المريض وحلقه.
  • تعرض المريض لصداع وصداع شديد.
  • إحساس بالحكة بسبب حساسية الأنف.
  • تنبعث رائحة كريهة من فم المريض.
  • يعاني الانسان من سعال يجعله يشعر بعدم الارتياح.
  • صعوبة التنفس بشكل صحيح.

علاج سيلان الأنف

عقب أن تحدثنا عن أسباب استمرار سيلان الأنف سنناقش الطرق المستخدمة في علاج هذه الحالة ومنها:

1- محلول ملحي

تستخدم المياه المالحة أو المالحة في البيت لتقليل المخاط السميك في الأنف مما ربما يتسبب في الإحساس بعدم القدرة على التنفس بشكل جيد مما يقلل من العطس.

وهناك كذلك بعض القطرات الطبية التي ربما تتسبب استعمالها ومتوفرة في الصيدليات.

2- عسل أبيض

 

يوصي المختصون بضرورة تناول عسل النحل الطبيعي لما له من فوائد كثيره في رفع نسبة المناعة في جسم الإنسان.

يحتوي العسل كذلك على الكثير من المواد التي تمنع الأكسدة وبالتالي تقلل من التعرض لالتهاب الحلق المتنوعة.

يوصي بتناول مقدار ملعقة واحدة من عسل النحل الطبيعي أو إضافته إلى مشروب دافئ على سبيل المثال الشاي أو حتى الماء الدافئ.

3- مشروبات دافئة

 

المشروبات الدافئة ، على سبيل المثال المشروبات العشبية الطبيعية والشاي ، وكذلك أنواع الحساء المتنوعة ، تقلل من سيلان الأنف ، وتقلل من السعال والعطس ، وتسهل التنفس.

4- استنشاق البخار

 

يساهم استنشاق بخار الماء في الحد من سماكة المخاط ومعالجة السعال والعطس وتنقية الأنف والتخلص من انسداده. يعمل البخار كذلك على تهدئة الأنسجة في الشعب الهوائية للشخص.

طريقة التحضير هي استنشاق البخار المتصاعد من قدر الماء المغلي. ربما تتسبب وضع بعض أنواع الأعشاب الطبيعية والزيوت الطبيعية على سبيل المثال زيت النعناع داخل الماء للمساعدة في تنظيف الأنف.

إقرأ أيضاً: أسباب الشخير خلال النوم

5- تناول فيتامين سي أو سي

 

الأطعمة التي تحتوي على كميات كافية من فيتامين ج ، على سبيل المثال فاكهة البرتقال ، ويفضل شربها معصورة ، حيث تلعب ثمار الليمون دورًا مهمًا في علاج سيلان الأنف والعطس ، وكذلك السعال والبرد بطريقة رائعة .

كما يوصي الأطباء بالحرص على تناول الفاكهة التي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين ج أو ج ، على سبيل المثال الخضار الورقية ، وفاكهة الكيوي والفراولة.

6- أدخل الثوم في نظامك الغذائي

أسباب سيلان الأنف المستمر

نعلم كلًا فوائد الثوم ، فهو مضاد حيوي للجسم من الإصابة بأي ميكروب أو فيروس.

كما يخبرنا المتخصصون عن فوائد الثوم في محاربة أدوار الزكام والبرد وسيلان الأنف.

كما يعمل الثوم على تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان مما يعمل على مقاومة الأمراض الفيروسية أو الالتهابات البكتيرية.

وهناك وصفة ربما تتسبب تجهيزها بإحضار بعض فصوص الثوم وتقشيرها وخلطها بكمية من القرفة لفترة ربع ساعة أو بزيت الزيتون أو العسل ثم تناولها.

7- احصل على قسط كافٍ من الراحة

 

يوصي الأطباء بأن يأخذ المريض قسطًا كافيًا من الراحة وأن يتخذ بعض الإجراءات ، وهي كالتالي:

  • التعامل مع الأنف برفق خلال تنظيفه.
  • الامتناع عن تناول أي دواء ربما يزيد من معدل الحساسية.
  • الابتعاد عن التعرض للأبخرة.
  • حاول ألا تتعرض لتغيرات مفاجئة في الرطوبة.
  • تستطيع استخدام رذاذ الأنف الذي يعين على تهدئة الحساسية وسيلان الأنف.
  • الابتعاد عن الروائح القوية التي ربما تهيج الأنف.

8- استخدام بعض العلاجات

 

في كثير من الحالات ، يتم استخدام العلاجات التي تحتوي على مقاومة الهيستامين (Histamine) ، بحيث تجعل هذه العلاجات المستقبلات في جسم الإنسان لا تتلقى المواد التي تسبب الحساسية.

أما مزيلات الاحتقان فهي تعالج التهاب الأنف التحسسي عن طريق معالجة التورم الذي ربما يتسبب في احتقان الأنف الذي ربما يتسبب في الحساسية.

كما أن العلاجات التي تحتوي على المنشطات الأنفية تقضي على الانتفاخ من الداخل مما يقلل من الحساسية ، ولكن هذه العلاجات تفعل ذلك بطريقة متنوعة.

أسباب سيلان الأنف المستمر

اقرأ كذلك: علاج سيلان الأنف بالليمون

متى يذهب المريض لرؤية الدكتور على الفور؟

عقب معالجة أسباب سيلان الأنف المستمر ينبغي أن نعرف الحالات التي نذهب فيها إلى الدكتور دون تردد.

غالبية الأشخاص الذين يتعرضون لسيلان الأنف لا يحتاجون إلى زيارة الدكتور ، حيث تبدأ الأعراض بالاختفاء من تلقاء نفسها دون تناول أي دواء.

أما إذا لاحظت بعض الأمور مع سيلان الأنف مما ربما يعني إصابة الانسان ببعض الأمراض فعليه التوجه للطبيب على الفور ومنها:

  • يعاني المريض من ارتفاع حاد في درجة الحرارة إلى درجة الحمى.
  • إذا لاحظ المريض استمرار الأعراض لفترة عشرة أيام أو أكثر.
  • المعاناة من بعض الأعراض الحادة أو غير العادية.
  • إذا استمر المريض في السعال لفترة عشرة أيام أو أكثر.
  • إذا كان السعال مصحوبًا بوجود بلغم رصاصي أو أخضر أو ​​أصفر.
  • يشعر الانسان بحدة التهابات الحلق ويلاحظ وجود نقاط صفراء أو بيضاء في اللوزتين أو منطقة الحلق.
  • حينما تلاحظ تورمًا أو تورمًا في جانب واحد من الخد أو منطقة العين أو منطقة الجبهة أو جزء من الأنف على جانب واحد.
  • حينما لا تستطيع الرؤية بوضوح.
  • حينما يصاب الإنسان برأسه ويبدأ في ملاحظة ومشاهدة بعض الإفرازات الدموية أو عديمة اللون التي لا تتوقف.
  • ينبغي عليك زيارة الدكتور إذا لاحظ الانسان إفرازات خضراء أو صفراء تنزل من أنفه مع ارتفاع درجة حرارة المريض إلى درجة الحمى والشعور ببعض الألم في جيوب المريض ، فقد ينتج ذلك عن عدوى بسبب البكتيريا (Bacteria).

لا تتردد في أخذ رأي الدكتور الدكتور إذا شعرت بسيلان الأنف بشكل مستمر دون التعرف على أسبابه لمدة زمنية كبيرة مع الإحساس بأي ألم أو علامات واعراض أخرى وذلك لتجنب أي مشكلات أخرى ربما تحدث نتيجة إهمال الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.