التخطي إلى المحتوى

عرض اولى ثانوي 2022 وهذا ما يبحث عنه المصريون صباح اليوم السبت 7 يوليو وخاصة اولياء امور الطلبة وطلاب الصف الثالث الاعدادي.

خطوات التقديم للسنة الأولى من المرحلة الثانوية

1 – تسجيل البريد الإلكتروني وكلمة المرور للطالب ، ثم تسجيل الدخول من حساب الطالب الشخصي.
2- كتابة اسم الطالب والضغط على الإدخال الخاص بالصيغة ، ثم الضغط على المزيد لمعرفة إيضاحات ومعلومات تفصيلية عن صيغة المدرسة الثانوية.
3- اعرض خريطة التنسيق التي تتضمن الحد الأدنى لكل محافظة ، وانقر على أيقونة ملء الرغبات.
4- اختر نوع التعليم الثانوي حسب إجمالي الطالب ، وانقر على أيقونة Review Wishes ، ثم قم بالضغط على على Save Wishes.

الأوراق والمستندات اللازمة والمطلوبة لتقديم اولى ثانوي 2023

هناك أوراق ينبغي على الطالب تجهيزها لتعبئة استمارة التسجيل لرغبات الطلبة والطالبات الحاصلين على الصف الثالث الاعدادي في كل المحافظات.

تحتوي على الأوراق: (إيصال دفع الرسوم المدرسية ونسختان منه ، شهادة النجاح الأصلية في المرحلة الإعدادية و 3 صور منها ، شهادة الميلاد الأصلية و 3 صور منها ، صورة من بطاقة ولي الأمر ، 5 صور حديثة. صور شخصية للطالب مكتوب عليها اسمه وشهادة صحية للطالب تؤكد خلوه من الامراض المعدية ملف ورقي للتطبيق متاح في المدرسة وكتابة كل البيانات اللازمة للتطبيق).

المدرسة الثانوية في مصر

تحيا العائلات بقلق شديد ، وكيفية الموازنة بين الدراسة والصيام ، وهناك جدل كبير حول ذلك ، بين القسوة على الطلبة والطالبات والحماس للتعلم.
التحدي الأكبر هو كيفية التعامل مع الوقت والتعامل مع الأطفال. والمهم أن شهر رمضان يأخذ صفة روحية وفكرية ، ومن المهم عدم تناوله على المستوى الغذائي والزمني ، وهذا جانب مهم في مجال التحفيز.

حينما نغرس هذه الأفكار في طلابنا على المستوى الغذائي فقط ، فهذا خطأ رمضان ، مشروع سعيد للقلوب وفرصة للروحانية والتفكير ، لكن العادات والتقاليد تحكم رمضان.

في رمضان هناك سلوكيات خاطئة من تكريس الوقت للتواصل الاجتماعي والتلفاز.

من الضروري تحفيز الأطفال عن طريق الجانب القصصي واستحضار القدوة لتمكينهم من عبور الشهر بأمان. كثير من الأشخاص يدعون إلى التعليم عن عقب. كما أنني أؤيد ذلك ونجحنا في هذه التجربة. من المهم أن نعيش التجربة ونسمح لهذه الأجيال بالعيش في مهنة ومسؤولية في نفس الوقت. لا نريد أن يخرج جيل كامل من الكسل أو الوهن. أن تؤخذ فكريا.

الآن عقب أن تمت الموافقة على التعليم لفترة 3 فصول دراسية ، أصبح شهر رمضان شهرًا دراسيًا رسميًا ، ومن المفترض أن تكون هناك دراسة فعلية نشجعها.
ما يعاني منه المجتمع هو فكر الوالدين. لم يفهموا فكرة أن رمضان ينبغي أن يكون دراسة ويجب أن يكونوا على سبيل المثال أعلى. ينبغي ألا يكون الآباء سلبيين. الوزارة لم تقصر.
أصبحت الفصول 35 دقيقة ، وهذا من التسهيلات للطلاب ، وهناك عادات خاطئة للطلاب خلال شهر رمضان تعيقهم عن استيعاب الدراسة.

التقديم للسنة الأولى من المرحلة الثانوية

المحور الأهم هو الدراسة في رمضان في الوجود ، والتي لها أهمية كثيره من حيث التحصيل العلمي ، وإدراج المادة في الجانب النظري والعلمي ، ولكن في شهر رمضان هناك كسل ، لكنه سيكون كذلك. التغلب على.

لا بد من مواجهة الرسائل السلبية من السهر أو الكسل في رمضان وبالتالي يترتب عليه انخفاض إنتاجية المجتمع ، ولا يجوز التذرع بالصيام.

بعض التوجيهات لا بد من مواجهة القلق والتوتر وقلة التركيز ، عن طريق تنظيم الوقت وعدم السهر ، والسهر سلبي الى حد كبير جداً ، وتجنب المثيرات السلبية والأجهزة الإلكترونية كثيرا ، وحصر الإنترنت داخل المنازل ، هم بحاجة جهد كبير لتغيير الروتين.

هناك تحديات متعددة وكثيرة ، وأنا أحترم كل الآراء التي ذكرت إمكانية قياس مدة زمنية النجاح ، لكن لا من الممكن لنا قياسها الآن. يتم تنفيذ عمليات التغيير بشكل جيد ولا من الممكن لنا قياس المخرجات. الآن لابد من وجود إحصائيات علمية تحدد نجاح النظام من فشله.

أي تغيير يطرأ على أي نظام جماعي يقبل أو يرفض أو محايدًا ، من الضروري أن نكون محايدين ونقيم هذه التجارب بموضوعية
نتعامل مع الأشخاص ولا يمكن الحكم على كل التجارب على أنها فشل أو نجاح. ندخل في التجربة ثم نقيم مدى النجاح من عدمه ، عن طريق وجهات نظر مستنيرة بحتة ، من كل الجهات.

من المستحيل أن يدخل نظام جديد حيز التنفيذ دون وجود معايير يقوم عليها. إنها ليست قرارات متسرعة. هناك مقارنات معيارية وخبرات ونتائج أخرى تم الاستفادة منها في النظام السعودي. أنا متأكد من أن وزارة التربية والتعليم لا تنفذ أي برنامج إلا عن طريق ذاك المسار. المعلم مثقل بالتغييرات الجديدة السريعة ، والحاجة إلى المعلومات تعين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.